عيد الاستقلال والشباب



في هذا اليوم الأغر، والجزائر بلد مستقل آمن ومستقر، نقف وقفة إجلال ونعتبر، من تضحيات أولئك الرجال والنساء الذين باعوا الدنيا ومعها أرواحهم الزكية من أجل أن نحيا نحن ونسعد في كنف الحرية. 
 
هو عيد الجزائر في يوم الاستقلال والحرية، وعيد شبابها الفخور الغيور بوطن ليس له بين الأوطان مثيل.
 
بمناسبة عيد الاستقلال والشباب، أتقدم ومعي كل أعضاء القنصلية العامة الجزائرية بدبي، إلى كل أبناء الجالية الجزائرية بالإمارات العربية المتحدة، بكل التهاني وأجمل الأمنيات. 
 
جعل الله أيامنا مسرات، وعاشت الجزائر آمنة مستقلة شامخة


 
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار.
 
 
    *القنصل العام*
 
    *محمد دراجي*