لقاء مع الجالية لشرح برنامج السكن الترقوي والمشاريع الصغيرة



في إطار شرح برنامج فخامة رئيس الجمهورية المتعلق بكيفية استفادة الجالية الجزائرية في الخارج من السكن الترقوي المدعم والمشاريع الصغيرة لفائدة الشباب في المهجر، نظمت القنصلية العامة الجزائرية بدبي يوم الثلاثاء 26 جوان الفارط لقاء الجالية الجزائرية المقيمة بالإمارات العربية المتحدة بفندق راديسون بلو، أين حل وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد طمار بحضور معالي وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد طمار  ومعالي وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي السيد مراد زمالي، سفير الجزائر بأبوظبي السيد صالح عطية والمدير العام للشؤون القنصلية والجالية الوطنية بالخارج السيد محمد بن صابري.

ويندرج هذا اللقاء في إطار سلسلة اللقاءات الإعلامية المنظمة لفائدة الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج قصد تمكينهم من الاستفادة من سكنات الترقوي العمومي، حيث كانت فرصة لشرح كل تفاصيل وشروط الاستفادة من صيغة سكنات “LPP” المخصصة للجالية الجزائرية الراغبة في شراء سكن بأرض الوطنوكذلك كيفية إنشاء مشاريع صغيرة أو متوسطة لفائدة الشباب وفقا لـ ANSEG و CNAC، بدعم من الدولة والصيغ المختلفة لتمويلها، كل حسب دائرة اختصاصه. وفي هذا السياق تم توزيع منشورات متنوعة ذات صلة من وزارة السكن والعمران والمدينة وكذا القرض الشعبي الجزائري المتعلقة بكيفية الاستفادة من السكن وتمويل المؤسسات الصغيرة.
 


أيضاً فقد فُسح المجال للحضور لطرح أسئلتهم واستفساراتهم، أين استمع الوزيران إلى اهتمامات المواطنين وأجابا على مختلف الانشغالات على رأسها إمكانية إدماج أعضاء الجالية في المهجر، في نظام الصندوق الوطني للتقاعد حيث كان الرد بأنها طور الدراسة وأنه سيتم الاعلان عنه قريبا.