اليوم الوطني للكشاف الجزائري


تزامناً مع تاريخ استشهاد الشهيد محمد بوراس، اعتمد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، يوم 27 مايو من كل عام يوماً وطنياً للكشاف الجزائري، حيث يعد هذا القرار تقديراً لدور الحركة الكشفية في المجتمع لاسيما في تربية الفتية والشباب كما يعزز من مكانة الكشافة الاسلامية الجزائرية في تربية النشىء وخدمة الوطن ؛

 
فهنيئاً للأسرة الكشفية ولكافة الجزائريين بهذه المناسبة الوطنية الهامة